وزراء التعليم الأساسي والثانوي: تأجيل الدراسة إلى فاتح سبتمبر المقبل


نواكشوط , 08/06/2020

قال وزير التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني السيد آدما بوكار سوكو إنه تقرر تأجيل الدراسة إلى فاتح سبتمبر القادم على أن يتم إنهاء العام الدراسي الحالي في 30 أكتوبر المقبل ، ليبدأ العام الدراسي 2020 ـ 2021 في يوم الاثنين الموافق السادس عشر من نوفمبر القادم .
وأضاف خلال نقطة صحفية مشتركة مع وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني السيد ماء العينين ولد أييه مساء اليوم في مقر الاجتماعات بوزارة الثقافة والصناعة والتقليدية ، أنه سيخصص شهري سبتمبر وأكتوبر لإجراء دروس تقوية قبل إجراء الامتحانات، داعيا في هذا الصدد جميع الأسرة التربوية إلى احترام التعليمات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة .
وأكد على الأهمية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لقطاع التعليم، حيث بادرت الوزارة وبتوجيهات منه إلى القيام بإجراءات للتخفيف من توقف الدروس، وذلك ببث دروس لصالح السوادس وإنشاء منصة رقمية ، وتوزيع بعض الكتب في بعض المناطق الريفية.
وبدوره أوضح وزير التعليم الثانوي أنه تقرر تأجيل العودة للدراسة في جميع مؤسسات التعليم الثانوي والمهني، العمومية و الخصوصيه إلى فاتح سبتمبر المقبل، بعد تقرير قدمه الوزراء الثلاثة المكلفون بالتعليم إلي معالي الوزير الأول المهندس إسماعيل بده الشيخ سيديا وبالتشاور مع وزارة الصحة .
وبين أن الفترة ما بين واحد سبتمبر و30 أكتوبر ستخصص لتقديم الدروس التي كانت مقررة في الفصل الأخير من السنة الدراسية والقيام بامتحانات لصالح شهادة الثانوية العامة وختم الدروس الإعدادية وامتحانات التجاوز.
وذكر بالأنشطة التي بادرت الوزارة باتخاذها فور توقف الدراسة بسبب جائحة كورنا للتخفيف من وطأة توقف الدروس، حيث تم اعتماد التعليم عن بعد من خلال توفير جميع الدروس على الإنترنت لكي يتمكن الطلاب من الحصول عليها، مضيفا أن الوزارة الآن عاكفة على استحداث وسائل أخرى لتمكين توفير الدروس للطلاب في الأماكن التي لا تتوفر على الإنترنت، وذلك تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية في إطار حرصه الدائم على مصلحة الطلاب وعلى صحة الأسرة التعليمية.
وأشاد الوزير في ختام كلمته بدور الفاعلين في القطاع التعليمي من أساتذة ومدرسين وتلاميذ وآباء تلاميذ ونقابات، على ما بذلوه من جهود، مطالبا إياهم بمواصلة العمل والانخراط في الجهود المبذولة للتخفيف من جائحة كورنا، والمساهمة في إنجاح الافتتاح الدراسي المقبل، مؤكدا حرصه على مواصلة التشاور مع جميع الفاعلين في القطاع من أجل مصلحة أبناء الوطن


الجمهورية الإسلامية الموريتانية
وزارة التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني

جميع الحقوق محفوظة - حقوق الطبع والنشر © 2020