وزير التعليم الثانوي : بناء مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني في الرياض استجابة لحاجيات فئات عريضة من الشباب


نواكشوط, 05/05/2020

أكد وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني السيد محمد ماء العينين ولد اييه أن بناء مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني للبناء والأشغال العمومية في الرياض برعاية سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يشكل استجابةً ملائمةً لحاجيات فئات عريضة من الشباب، ستكسبها العروضُ التكوينية للمدرسة المهاراتِ الضروريةَ لولوج سوق العمل والحصول على مقومات العيش الكريم.

وقال خلال حفل اقيم اليوم الثلاثاء في الرياض بمناسبة وضع الحجر الأساس لبناء مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني للاشغال العمومية من طرف رئيس الجمهورية ، إن انجاز هذه المدرسة يدخل في إطار تنفيذ برنامج أولوياتي رقم 1.

وفيما يلي نص الخطاب

"يجسد هذا الحفل البهيج محطة هامة من محطات تنفيذ تعهداتكم، يا فخامةَ رئيس الجمهورية، ضمن برنامج الأولويات رقم 1، حيث يشكل بناء مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني للبناء والأشغال العمومية في الرياض استجابةً ملائمةً لحاجيات فئات عريضة من الشباب، ستكسبها العروضُ التكوينية للمدرسة المهاراتِ الضروريةَ لولوج سوق العمل والحصول على مقومات العيش الكريم.

فخامة رئيس الجمهورية،

تقع مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني للبناء والأشغال العمومية بالرياض التي ستتفضلون بوضع حجرها الأساس بعد قليل على مساحة 3 هكتارات، وتتسع لاستقبال 1200 متدرب في مختلف شعب البناء والأشغال العمومية. وتتألف مباني المدرسة من 12 وحدة تكوين تضم كل منها ورشة وقاعة تدريس ومكتبا للمكوِّن ومخزنا. كما تضم مدرجا سَعَتُه 210 مقعد، وثلاثةَ مختبرات، فضلا عن مباني إدارية مكتملة، ووحدةِ تمريض.

ويمثل هذا المشروعُ الهامُّ إسهاما كبيرا في دعم مقاولات القطاع من خلال إمدادها باليد العاملة عاليةِ الجودة، إذ سيستجيب تنفيذُ بناءِ المدرسة وتجهيزُها لأعلى المعايير في هذا المجال.

تصل الكلفة الإجمالية لبناء هذه المنشأة الهامة مائتي مليون أوقية، أي ما يربو على ملياري أوقية قديمة، تم الحصول عليها في إطار تمويل من التعاون الألماني، وتشرف على تنفيذه إدارة مشاريع التهذيب والتكوين بوزارة الاقتصاد والصناعة. ويتَّسٍقُ اختيارُ الرياض موقعا لهذه المؤسسة مع الخيارات الكبرى لفخامتكم وانحيازِكم للفئات الهشة.

فخامة رئيس الجمهورية،

بالرغم من أهميته، فإن هذا الإنجاز ليس الوحيد الذي تم تنفيذه في إطار تعهداتكم. ففي سياق تنفيذ السياسة العامة للحكومة، باشر القطاع ورشاتٍ هامةً أخرى تهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية لمنظومة التكوين المهني وإلى الرفعِ من جودته، ومواءمتِه لحاجيات سوق العمل؛ نذكر منها :

• وضع خطة عمل تمكِّن مؤسسات التكوين التقني والمهني من إنفاذ 40.000 شاب لفرصٍ تكوينية خلال السنوات الخمس، كما هو مقرر ضمن إعلان السياسة العامة للحكومة

• إطلاق الأعمال في توسعة مدارس التكوين الفني والمهني في العيون، كيفه، روصو، أطار وسيلبابي والتحضير لتأهيل وتوسعة مباني المركز العالي للتعليم الفني في نواكشوط

• إبرام شراكة مع الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين في مجال التكوين المهني، تم في إطارها تحديد 4.000 فرصة تكوين لصالح الشباب، يتم تمويلها في إطار صندوق دعم التكوين التقني والمهني، على أن ينطلق تنفيذها فور إعادة افتتاح المؤسسات التعليمية، علاوة على 7.000 متدرب يزاولون تكوينهم الاعتيادي هذه السنة في مختلف مؤسسات التكوين.

• اكتتاب 111 مهندسا سيبدأون تكوينهم كمكوِّنين ليشكلوا إضافة نوعية لمكوِّني القطاع

• التحضير لإنشاء ثلاثة مراكز لتطوير كفاءات المكونين في قطاعات المعادن والبناء والأشغال العامة والخدمات

وستباشر هذه المراكز، قبل نهاية العام، أنشطة الرفع من جودة التكوين، ويتم ذلك بالشراكة مع وزارة البترول والطاقة والمعادن، حرصا على تلبية حاجات هذه القطاعات الواعدة في الاقتصاد الوطني.

كما تشمل خطة عمل القطاع مباشرة دراسات تحضيرية لإنشاء مؤسستين جديدتين تندرجان ضمن تعهداتكم في مجال التكوين؛ وهما: المدرسة المتخصصة في مهن المعادن والصناعة بنواكشوط ؛ والمدرسة المتخصصة في مجال تقنيات الإعلام والاتصال والتجارة بنواذيبو

فخامة رئيس الجمهورية،

اسمحوا لي أن أتوجه بجزيل الشكر إلى التعاون الألماني على ما يقدم لقطاع التكوين المهني من دعم متنوع يشمل البنى التحتية وتكوين المكونين وتحسين حكامة المؤسسات.

وفى الختام اسمحوا لى، فخامة رئيس الجمهورية، أن أتشرف بدعوتكم للتفضل بوضع حجر الأساس لمدرسة التعليم التقني والتكوين المهني للبناء والأشغال العمومية بمقاطعة الرياض.

أشكركم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وبدوره توجه عمدة الرياض الدكتور عبد الله محمدو إدريس في كلمة ترحيبية بجزيل الشكر باسم السكان إلى فخامة رئيس الجمهورية على تشييد هذا الصرح العلمي العملاق الذي يعتبر قطبا من اقطاب التنمية لإرتكازه على دعامتين من دعائم تقدم المجتمعات ألا وهما التعليم والتكوين.

وأضاف ان ذلك سيجعل من بلدية الرياض وجهة للشباب من أجل التكوين في التخصصات المطلوبة في سوق العمل وهو ما يخلق حركية ثقافية واقتصادية في البلدية.

وقال إن هذه الزيارة الثانية لفخامة رئيس الجمهورية تدل على الاولوية التي يعطيها فخامته الطبقات الهشة والمهمشة والتي لا يتأتى تحسين ظروفها دون العناية بالتعليم والتكوين والتأهيل لما لذلك من دور كبير في امتصاص البطالة والقضاء على الانحراف في صفوف الشباب وتحسين ظروف معيشتهم.

واشاد عمدة الرياض بالجهود الجبارة التي تبذلها حكومة الوزير الأول تجسيدا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية المتمثلة في الإجراءات الاحترازية والإجراءات المصاحبة للحيلولة دون انتشار وباء كوفيد 19 في بلادنا.


الجمهورية الإسلامية الموريتانية
وزارة التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني

جميع الحقوق محفوظة - حقوق الطبع والنشر © 2020