إنطلاق المنصة التربوية للتعليم عن بعد


في ظل الظروف الطارئة التي فرضتها تداعيات أزمة فيروس كورونا،(كوفيد-19)، وبعد قرار الحكومة تعليق الدراسة – على غرار معظم دول العالم- بدأت وزارة التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني في وقت مبكر في وضع خطة تضمن تمكين التلاميذ من مواصلة الدراسة عن بعد وبطريقة مـُبسطة وآمنة، فقد بادرت الوزارة ببث دروس على قناة الموريتانية لصالح السنوات الإشهادية

(الروابع و السوابع)

كما أطلقت الوزارة منصة تربوية رقمية تحت اسم "تعليمي" تم تصميمها وفق أحدث البرامج المـُتبعة في هذا المجال، بحيث يمكن تنزيل الدروس

عن طريق ابلاي استور الأن و ابل استور لاحقا

https://play.google.com/store/apps/details?id=mr.gov.taalim

كما يمكن للتلاميذ والمهتمين الولوج للمنصة من خلال الرابط التالي

www.elearning.gov.mr

وتـُتيح المنصة للتلاميذ - وخاصة التلاميذ المترشحين لشهادتي ختم الدروس الإعدادية والباكالوريا - متابعة الدروس المتبقية من البرنامج

.PDF, HTML, من جميع المواد، وجميع الشُعب بأشكال مختلفة ، فيديو

وتم إعداد هذه الدروس على أيدي أساتذة أكفاء، وبتأطير ومتابعة من مفتشين متخصصين، ضمن خطة مـُتكاملة تعكف عليها الوزارة، تتضمن تغطية محتويات كل البرامج على مدار السنة، وافتتاح نافذة تفاعلية تمكن الأساتذة من التواصل مع تلامذتهم، وتوفر المنصة كل الكتب المدرسية المتوفرة، وتعتزم الوزارة طباعة محتوى المنصة لتوزيعه ورقيا على التلاميذ الذين لا تتوفر لهم إمكانية الولوج إلى الإنترنت، كما تنوي الوزارة مستقبلا السعي لتوفير اللوحات الرقمية للتلاميذ المنحدرين من الفئات الهشة، في مسعى لتعزيز التعليم عن بعد، وتشجيع التلاميذ وأوليائهم على الاهتمام بالتعليم الرقمي باعتباره خيارا بات مـُطبقا في معظم الدول، فضلا عن كونه ضرورة أملتها الظروف الاستثنائية الطارئة.


الجمهورية الإسلامية الموريتانية
وزارة التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني

جميع الحقوق محفوظة - حقوق الطبع والنشر © 2020